Post Image
وقّع مركز دريمة » تمكين الأيتام مذكرة تفاهم مع منظمة قرى الأطفال (SOS) الدولية لتبادل الخبرات وتطبيق أفضل معايير الرعاية للأطفال المستفيدين من خدمات المركز مع مراعاة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والعلمية والثقافية ذات الصلة بتنشئتهم. وقّعت المذكرة السيدة مريم علي المسند  المدير التنفيذي لدريمة والسيدة  نيكول نصار المديرة العامة لمكتب المنظمة في الخليج العربي. يأتي توقيع مذكرة التفاهم بين الطرفين انطلاقاً من إيمانهما بأهمية حماية الطفل ورعايته وتأهيله، كما جاء اختيار منظمة قرى الأطفال  (SOS) الدولية لما تمتلكه من  خبرة ممتدة على مدار عقود في هذا الشأن على  المستويين الإقليمي والدولي، إضافة إلى القدرات والإمكانيات البشرية والفنية التي تمتلكها المنظمة ومقدّرتها على مراعاة الفروق الثقافية والاجتماعية لكل بلد. وأعربت المديرة التنفيذية لدريمة عن سعادتها  بانضمام المنظمة إلى العمل مع المركز كشريك دولي رائد في مجال رعاية الطفولة وتمكين الأيتام مضيفة إننا نأمل أن تكون مذكرة التفاهم مع    (SOS)منظمة قرى الأطفال الدولية مقدّمة لتعاون مثمر يُسهم في تطوير أعمالنا وأساليبنا بما يعود بالنفع على الأطفال في قطر ، بدورها قالت المديرة العامة لمنظمة قرى الأطفال الدولية (SOS)عندما  نعمل معاً كفريق واحد، ونتبادل المعارف والخبرات فإننا نستطيع إيجاد أنجح الحلول وأكثرها تأثيراً للعديد من المشاكل والتحديات الصعبة التي تواجه أطفال العالم المحتاجين لاهتمامنا ورعايتنا، ليصبحوا أعضاء فاعلين في المجتمع مستقبلاً. مشيرة إلى أن هذه  الاتفاقية هي مثال حي للتعامل بفاعلية  مع الشركاء وبدأت منظمة قرى الأطفال الدولية (SOS) عملها في منطقة الشرق الأوسط منذ العام ١٩٦٨ . وفي بداية ٢٠١٤ أسّست المنظمة مركزاً معنياً بدول  الخليج مقره دبي، حيث يلعب هذا المركز دوراً استراتيجيا، خاصة في إقامة شراكات مع القطاعين العام  والخاص، ومع المنظمات غير الحكومية المحلية والمنظمات الإنسانية .
أبريل 8, 2017